منتدى الصداقة


ماذا اكتب عن الصداقه فانها أساس الكمال وماذا اكتب عن الاخوه في الله فإنها كنز من الجمال
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اهلا وسهلا
الإثنين أغسطس 10, 2015 6:42 pm من طرف sosobibicha

» هل تقبلوني
الإثنين أغسطس 10, 2015 6:40 pm من طرف sosobibicha

» ؟؟على الفيس بوك01202121660 توكيل ادميرال بالاسكندرية؟؟
الثلاثاء يوليو 14, 2015 10:43 pm من طرف التوكيل

» على الفيس بوك 01202121660 توكيل ادميرال؟؟
الثلاثاء يوليو 14, 2015 10:42 pm من طرف التوكيل

» ""توكيل ادميرال 01202121660 بمصر؟؟
الثلاثاء يوليو 14, 2015 10:41 pm من طرف التوكيل

» @@اسالوا 01202121660 توكيل ادميرال؟؟
الثلاثاء يوليو 14, 2015 10:40 pm من طرف التوكيل

» ؟؟الان بطنطا01202121660 توكيل صيانة ادميرال؟؟
الثلاثاء يوليو 14, 2015 10:39 pm من طرف التوكيل

» ؟؟عااااجل 01202121660 توكيل صيانة اجهزة ادميرال؟؟
الثلاثاء يوليو 14, 2015 10:38 pm من طرف التوكيل

» facebookتوكيل ادميرال01202121660 بالاسكندرية؟؟
الثلاثاء يوليو 14, 2015 10:37 pm من طرف التوكيل

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 38 بتاريخ الجمعة أغسطس 22, 2014 1:22 am
تنبيه


شاطر | 
 

 حديث الطفل مع نفسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دليلة حمود

avatar

عدد المساهمات : 37
نقاط : 62
تاريخ التسجيل : 24/07/2012
العمر : 21
الموقع : dalila19962010@hotmail.fr

مُساهمةموضوع: حديث الطفل مع نفسه   الإثنين يوليو 30, 2012 12:15 pm


مــوضـــوع للاطــفـــأل .. وأهمــيت حــدــيث الــطفــل مــع نــفــسه


وكــم يــدور هــذـآ المــوضــوع أو هــذي الحـآدثـه ولا نـــعـلم بـ فائدتها


لا أريــد ألاطــآلــه عــلــيكم لــك المــوضوع

لعل من أهم الملاحظات التي نشاهدها عند الأطفال دون العاشرة من عمرهم هي الحديث مع أنفسهم بنسبة (20-60%) من التصرفات التي تلفت نظرنا عند الأطفال وربما تجاوز أحيانا حديث الطفل مع نفسه مقدار الحديث مع الآخرين وغالبا ما يكون هذا الحديث بصوت مرتفع .
وقديتعرض الطفل للتوبيخ من والديه بسبب ذلك وفي الحقيقة إن هذا النوع من تصرفات الطفل هو أمر طبيعي كالتفكير بصوت مرتفع
يجب أن نوافق الطفل يضبط سلوكه ويساعده على إتقان مهاراته التي يتعلمها ويسمى حديث الطفل عم نفسه في علما للنفس (private speech )
ومع الأسف أن كثيرا من ألياء الأطفال يسيئون تفسير هذا الظاهرة بينما هي جزء أساسي للنمو المعرفي (الإدراكي )لدى جميع الأطفال
وكان عالم النفس الروسي الشهير (فيكو تسكي ) منذ أكثر من سبعة عقود قد سجل أهمية تحدث الطفل مع نفسه
وأكد على أن التواصل الاجتماعي المبكر عند الطفل يجعل من استخدام الطفل للتحدث إلى نفسه
وأن ذلك ينمي ويطور العمليات المعرفة (الإدراكية ) العليا عند الطفل والتي ينفرد بها الإنسان عن سائر المخلوقات
فبا لتخاطب والتواصل مع أفراد المجتمع من الراشدين يتعلم الطفل كيفية إتقان النشاطات وكيفية التفكير بطرائق وأساليب ذات معنى في ثقافة بيئته تفيده في تفسير الأمور وتساعده على التغلب على الصعاب التي تواجهه ومع اكتساب الطفل قدرة السيطرة على سلوكه وتقدمة في عملية التعلم تغيب تدريجيا ظاهرة التحدث مع نفسه ومع الزمن يقتصر حيث الطفل مع نفسه على المفاهيم التي مازالت غامضة بالنسبة له
وبمجرد إتقان الطفل ممارسة العمليات المعرفية يبدأ عندها بالتفكير في معاني الكلمات بدلا من التلفظ بها والتدريج فإن تحدث داخلي صامت قوامه تلك المحاورات الواعية التي يجريها الطفل بينه وبين نفسه عند التفكير والعمل
ومهما يكن فإن الحاجة للتحدث إلى النفس لن تختفي أبدا عند الإنسان مهما كبر في السن فنحن البالغون حين تواجهنا في حياتنا مهام غير مألوفة أو أمور تحتاج إلى جهد لاستيعابها وإقرار ما يجب بشأنها نلجأ إلي الحديث إلي النفس لأنه وسيلة هامة تساعدنا على تخطى الصعاب وعلى اكتساب مهارات جديدة في التفكير والعمل
.. وقد قامت الدكتورة (لور إ .بيرك ) (أستاذة في علم النفس التربوي من جامعة شيكاغو ) بتأليف كتابها الشهير (التحدث إلي النفس :من التفاعل الاجتماعي إلي التنظيم الذاتي
( private speech :from social lnteraction to self- regulation )


لتثبت عمليا نظرية العالم الروسي (فيكو تسكي )بعد عقود طويلة
كان العلماء يظنون أنه كان على خطأ مقتنعين بآراء العالم السويسري البارز (جان بياجيه ).. (piaget ) الذي كان يعتقد أن التحدث إلي النفس ليس له أيئ دور إيجابي للنمو المعرفي (الإدراكي ) للطفل وقامت الدكتورة بيرك بإجراء دراسة هامة في جامعة ستانفورد حول عدد كبير من الأطفال (بين سن الخامسة والعاشرة ) Lهل يمارسون التحدث إلى أنفس؟
وهل يساعدهم ذلك في توجيه تصرفاتهم ؟


وهل هذا التحدث ينبثق أساسا عن التخاطب الاجتماعي ؟
ولقد ظهر في نتيجة هذه الدراسة ( أن عملية تحدث الأطفال إلى أنفسهم كانت إما لوصف أو لتوجيه ما يقومون به من عمل وهذا يتفق مع فرضية أن توجيه الذات هو الوظيفة المحورية للتحدث إلى النفس
علاوة على ذلك فالأطفال أكثروا من التحدث إلى أنفسهم عندما كانوا يواجهون مهمات صعبة أثناء عملهم منفردين وأيضا عندما يكونوا مضطرين إلى الإعتماد على أنفسهم فيما يقومون به


وأن تحدث الأطفال إلى أنفسهم حديثا يتعلق بالمهمة المطروحة أمامهم يساعدهم على محاكمة الأمور ومناقشتها وإيجاد حل للمشكلة التى تعترضهم
مؤكدة بذلك نظرية العالم (فيكو تسكي ) الذي يؤكد على أن المفاهيم الواقعية التى يستطيع الطفل أن يستوعبها تقع ضمن ما أسماه (منطقة النمو الوشيك الكامن ) ويقصد بذلك مجموعة الأعمال التى لايستطيع الطفل إنجازها إلابتوجيه من شخص بالغ أو طفل آخر أكثر مهارة
فعندما يعالج الطفل مع مرشده مهمة تتحداه فإن ذلك المرشد يقدم للطفل حلولا وخططا في قالب لغوي وعند ذلك يدمج الطفل لغة تلك التعليمات في تحدثه إلى نفسه مستخدما ذلك في توجيه أعماله وجهوده المستقلة
ويقول فيكوتسكي أن اللحظة الأكثر دلالة للنمو الفكري عند الطفل تتم عند (التقاء الكلام بالنشاط العملي ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حديث الطفل مع نفسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الصداقة  :: الأسرة و الطفل-
انتقل الى: